السبسي: مشكلة سوريا ليست الأسد والجامعة العربية انتهت

21
الرئيس التونسي الباجي يشدد على عدم وجود “ربيع عربي”، ويقول أن روسيا والولايات المتحدة “تتزاحمان في سوريا” وأن مشكلة سوريا ليست الرئيس بشار الأسد.
السبسي: مشكلة سوريا ليست الرئيس الأسد بل إنه بعد فترة زمنية لن تكون هناك سوريا
شدد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي على عدم وجود “ربيع عربي”، قائلاً إن هناك “بداية ربيع تونسي قد يتأكد أو لا يتأكد”، وأنه “إذا تأكد يمكن أن يصبح ربيعاً عربياً لاحقاً”.وتساءل السبسي في حديث لصحيفة “القدس العربي” إنه أثناء دعوته لحضور قمة الثمانية الكبار في 2014، “قالوا لي إن هناك ربيعاً عربياً، فأين هو هذا الربيع العربي؟ هذا اختراع اوروبي؟”، مضيفاً “أرادوا أن يجمعوا الدول العربية ولم يجدوا إلا تونس ومصر في ذلك الوقت. وبعدها مصر خرجت برأيهم من هذا الربيع”.

وأوضح الرئيس التونسي بأن بلاده كانت لديها مؤهلات حقيقية نتيجة العمل الذي قام به بورقيبة مثل تحرير المرأة، التعليم، الأمور الصحية، “كلها من إنجازات بورقيبة وقت كان الجميع ضدّه”، وتابع “رغم كل ما وصلنا إليه مازلنا مهددين بالخريف ومهددين بالإرهاب. وتونس وحدها لا تستطيع مقاومته”.

وصرح الرئيس التونسي بأن روسيا والولايات المتحدة “تتزاحمان في سوريا والطرفان يستعملان القنابل ضد السوريين مشدداً على أن مشكلة سوريا ليست الرئيس بشار الأسد، بل إنه بعد فترة زمنية لن تكون هناك سوريا، ويلزمها 50 سنة حتى تعود كما كانت والشيء ذاته حصل للعراق”.

وتابع السبسي أن “العرب غائبون في الحرب الدائرة في سوريا. لم يفعلوا شيئاً. الدول العربية ليست مؤهلة للدخول في عمليات دولية وهي لا تسيطر على أوضاعها الداخلية”، وأشار إلى أنّ الجامعة العربية قد انتهت وأنّ أيّ تغيير يتطلب عشرات السنين وليس عاماً أو عامين.