نقطة صدام – حداد، و حادثة شتم الرسول في رمضان؟؟

نقطة صدام – حداد، و حادثة شتم الرسول في رمضان؟؟

« انوش » بقناة رجل الأعمال علي حداد ، دزاير نيوز، يشتم الرسول صلى الله عليه وسلم و يسخر من المولى عز وجل، وفوق هذا وذاك يعتز بعربتده و يواصل شطحاته،غير مبال بحملة التنديد به، و رغم أن العشرات بل المئات طالبوا من « حداد » الأفسيو و « المسلم » أن ينتصر لإسم رسول الله من « أنوش » لديه تطاول على المقدسات، إلا أنه و لحد اللحظة فإن حداد « صائم » عن رد الفعل و كأن من شتم الذات الإلهية ، سلمان رشدي و ليس « نايت  » في قناته لا زال يتبول في صفحته على عقيدة أمة و شعائر بلد ودين شعب..
ماذا يعني أن لا يتحرك حداد الألإسيو أو مدير القناة الإعلامي جمال معافة ليوقفا ذلك الأنوش التابع لهما، و كيف لهما أن يصمتا رغم حجم الضجة التي حدثت بعد أن وصل التطاول إلى سقف لا يمكن الصمت معه، والمهم أن هنالك أمر من اثنين، فإما أن حداد و « معافة » يوافقان على ما تبول به ذلك « الأنوش » المستلب، و إلا فإن الأمر يتجاوز الفهم ليصل لنصرة من « شتم » الرسول، صلى الله عليه وسلم، بناء على « العصبيىة » و العصبة الجغرافية والسياسية التي يراد لها أن تكون واجهة لكل ابتذال قادم لا يستثنى مقدسات ولا قيم و لا تاريخ إلا هوى بهم..
حداد مطلوب في قناته، و القضية بشكلها الحالي لا يمكن التقليل من شأنها ، وخاصة بعد أنتشار اشاعة أن ذلك « الأنوش الذي تجرأ على سيد الخلق، يتحجج بأنه من « فاملية » رجل الأعمال ، لذلك فلن يلمسه أحد وسيستمر في « عبثه » و تناسله « الزيتي »،، و آخر الكلام،،، يا سيد « حداد »، هنالك أنوش في قناتك « شتم » الرسول ، صلى الله عليه وسلم، فما أنت فاعل؟؟

Comments are closed.